أنت تستمتع براديو مدينة البط

أنت تستمتع براديو مدينة البط

الجمعة، أكتوبر 9

منزلي


منزلي

بنى امرؤ بيتا ذات يوم
بناه بكل ما يمكلك
من قوة ... ومال ... وفكر
جاءت ظروف
وخرج الرجل من منزله ذاك مضطرا
تركه مهجورا
.......................

رهيب هو ذلك الاحساس ان تفتح الجي ميل فتجد ان لك اكونت على بلوجر
واروع منه
ان تجد لك مدونة ... يا ألله ... ويقال عنها انها ايضا جميلة ... وربما مشهورة
اقلب فيها لأعلى ولأسفل
عن قصد كنت قد تركت كل كتاباتي في اول صفحه
تاريخ كامل تعبره لفات سهم او فأرة
سوداء الخلفية كما هو الواقع
يحدها بعض الاطر الحمراء كما هي الحرية
مكتوب على صفحتها وكنقش طباشير ابيض
انا إنسان
وكأنها صيحه ميلاد ... وانتماء
.............................
مرت شهور
وعاد الرجل الى منزله
ضيق لكنه جميل
كل ركن فيه مناسب لعمل ما كان يحبه
هو له افضل من قصر وأجمل من بستان
...............................
أيها العالم
ها أنا ذا
تحتضنني مدونتي ... واسكب فيها من أفكاري
ووعد مني لبيتي
أحبك كما صنعتك
ولن أتركك
إنسان


هناك تعليقان (2):

عاشقة الفردوس يقول...

متغيبش تاني ياإنسااااان

نورت مدونتك
أقصد بيتك :)

Amr يقول...

منزل جميل جداً
تسلم ايديك